recent
أخبار ساخنة

في ذكرى مولده ..محطات مهمه فى حياة الشيخ مصطفى إسماعيل تعرف عليها

 

 اليوم ذكرى ميلاد القارئ الشيخ مصطفى إسماعيل موافق 17 يونيو، يعد الشيخ مصطفى إسماعيل أحد أبرز قراء القرآن الكريم في مصر والوطن العربى والذى توفى في 26 ديسمبر من عام 1978، وعُرف بألقاب لا حصر لها ولا زالت تلاواته المرتلة والمجودة والنادرة تجد صداها بين الأجيال المتعاقبة لما تفرد به من صوت ومقامات بلغت 19 مقاماً.
 ‏
ولد الشيخ مصطفى إسماعيل في قرية ميت غزال، بمركز السنطة، بمحافظة الغربية في 17 يونيو 1905 وحفظ القرآن الكريم قبل أن يتجاوز الثانية عشرة من العمر في كتاب القرية، ثم التحق بالمعهد الأحمدي في طنطا ليتم دراسة القرءات وأحكام التلاوة، أتم مصطفى إسماعيل تلاوة وتجويد القرآن الكريم وراجعه ثلاثين مرة على يد الشيخ إدريس فاخر.

سجَّل بصوته تلاوة القرآن الكريم كاملاً مرتلاً، ركّب في تلاوته النغمات والمقامات بشكل استحوذ على اعجاب المستمعين، وكان ينتقل بسلاسة من نغمة إلى أخرى، ويعرف قدراته الصوتية بشكل جيد، وكيف يستخدمها فی الوقت المناسب.

حصل الشيخ مصطفى إسماعيل على وسام الاستحقاق من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، وعلى وسام الأرز من لبنان عام 1958، ووسام الفنون عام 1965، ووسام الامتياز عام 1985 من الرئيس مبارك، و وسام الاستحقاق من سوريا، كما حصل على أعلى وسام من ماليزيا، و وسام الفنون من تنزانيابحاجة لمصدر. وقد تلقى الشيخ إسماعيل الدعوات والطلبات من دول عربية وإسلامية للقراءة فيها، فلبّى تلك الدعوات، وسافر إلى العديد من تلك الدول، وقرأ فيها.

عاش الشيخ مصطفى إسماعيل طوال حياته يدعو الله ألا يحرمه من تلاوة القرآن حتى يلقاه، ليكون آخر شيء فعله قبل وفاته هو تلاوة القرآن الكريم في إحدى القراءات الخارجية بمدينة دمياط.

توفى الشيخ إسماعيل عام 1978م عن عمر 73 عامًا، وأقيمت له جنازة  رسمية ودفن في مسجده الملحق بداره في قرية ميت غزال بالسنطة محافظة الغربية.
author-img
اليوم التاني

تعليقات

ليست هناك تعليقات

    google-playkhamsatmostaqltradent